روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | بعد الدراسة يؤلم الفراغ؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > بعد الدراسة يؤلم الفراغ؟


  بعد الدراسة يؤلم الفراغ؟
     عدد مرات المشاهدة: 1408        عدد مرات الإرسال: 0

¤ نص الاستشارة:

عندما أنهيت دراستي الثانوية ولم اقبل في الجامعة أصبحت أعيش وقت فراغ كبيرا جدا لا ادري ماذا افعل، أحس بملل رهيب وأحساس بكره الحياة.

أحيانا اشعر أنني أريد أن أشاهد الفضائيات الإباحية عبر الإنترنت علما انه لا يوجد عندي تلفاز أساسا اكتفي دائما بالراديو ولكن عندما ادخل الى الإنترنت يحثني الشيطان للذهاب إلي القنوات الإباحية والعياذ بالله..

ولم أتعامل مع هذه القنوات بحمد الله حتى الآن، أرشدوني ما ذا أصنع..؟

[] الـــــــرد:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي الفاضلة إن ضميرك مستيقظ كما شعرت من رسالتك وتحاسبين نفسك وهذا مؤشر جيد، وحين توجهت لموقع رسالة الإسلام فهذا يؤكد أن معدنك طيب وترغبين في حل ناجع لتنقذي نفسك من الفراغ، وإرتكاب المحرمات.

* عليك بعمل شيء مما يأتي:

•= البحث عن النوادي النسائية أو النوادي الأدبية بمنطقتك أو الأقرب إليك وتندمجين في أنشطتها التطوعية وربما يتحول نشاطك التطوعي لعمل مقابل مرتب في المستقبل.

•= البحث عن عمل من منزلك من خلال النت وقد كثرت تلك الأعمال بحمد الله في هذا الزمان وسهل الحصول عليها..

•= الإلتحاق ببعض من الدراسات الإلكترونية، دراسات أون لاين وما أكثرها حسب ما ترغبين من أنواع الدراسة، فكل أنواع الدراسة الموثقة بشهادات معتمدة موجودة على النت تعليما الكترونيا -إبحثي جيدا عن أنواع من التعليم عبر النت مناسب لك.

•= الاشتراك في المنتديات النسائية على النت والتي تعلم التفصيل والتطرير والمأكولات وتفيد النساء بمعلومات مفيدة وإبتعدي تماما عن أي موقع به شبهة أو يؤذي نفسيتك أو يوجع ضميرك أو لا تثقين فيه.

•= حاولي الإشتراك بجمعيات أهلية أو جروبات لعمل الخير وما أكثرها بحمد الله.

•= إقض مزيدا من الوقت في القراءة المفيدة، وقسمي وقت القراءة مابين قراءة القرآن الكريم وقراءة السيرة النبوية والتاريخ الإنساني والتعرف على الدول وعجائبها ومواقعها، والتعرف على مزيد من أحدث الأخبار في مجالات الطب والسياسة والعلوم حتى لا تعتزلي عن الحياة والثقافة العامة وتتكون شخصيتك وتثقل وتكوني جديرة بمن يتقدم للزواج بك وتربية أولادك فيما بعد.

لو أنك قمت بما نصحتك به ستزدادين ثقة بنفسك وتقديرا لها، وتصفو نفسك وترتاح، ويهدأ ضميرك وتشعرين بأنك تنجزين وتستغلين وقت فراغك بل ستجدين نفسك بلا وقت فراغ أصلا.

حين تستيقظين من نومك للصلاة ثم تمارسين بعض أنواع الرياضة المنزلية ليصح بدنك، ثم الإفطار ثم قراءة القرآن ثم بدء البرنامج اليومي مابين قيامك ببعض الأعمال المنزلية ثم البرنامج الذي طرحته عليك.

ولا تنسي وسط هذا صلة رحمك والزيارات العائلية ومساعدة كبيرات السن بعائلتك ومجاملتهن، وبر والديك، ولا مانع من حضور بعض الدروس الدينية بالمساجد المخصصة للنساء، والأجمل أن تذهبي للمسجد بأوقات الصلاة وتتعرفين على بعض الأخوات الصالحات وتتبادلن النصح والمشورة الصالحة.

وتذكري قول النبي صلي الله عليه وسلم «إن لبدنك عليك حقًّا، وإن لأهلك عليك حقًّا، وإن لِزَوْرِك عليك حقًّا، فأعط كل ذي حقٍّ حقَّه» رواه البخاري ومسلم.

أين وقت الفراغ وسط كل هذا يا أختي كل ما في الأمر أنك تحتاجين لتخطيط جيد لحياتك.

وفقك الله ورعاك وحفظك وبنات المسلمين من كل سوء وشر.

المصدر: موقع رسالة الإسلام.