روائع مختارة | روضة الدعاة | أدب وثقافة وإبداع | كاميرا جديدة تفهم العواطف وتتبع حركة العين

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > روضة الدعاة > أدب وثقافة وإبداع > كاميرا جديدة تفهم العواطف وتتبع حركة العين


  كاميرا جديدة تفهم العواطف وتتبع حركة العين
     عدد مرات المشاهدة: 997        عدد مرات الإرسال: 0

أعلنت شركة إنتل الأمريكية عن كاميرا ثلاثية الأبعاد تحمل اسم -ريل سنس ثري دي- لديها القدرة على إدراك العمق في الصور، وإكتشاف تعبيرات الوجه وفهم العواطف وتتبع حركة العين.

وكشفت إنتل عن الكاميرا الجديدة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية -سي إي إس 2014- الذي انطلق مؤخرا في لاس فيجاس الأمريكية، والذي كشفت الشركة خلاله عن عديد من منتجاتها المستقبلية، وتأتي هذه الكاميرا ضمن خط جديد من منتجات ريل سنس الذي يضم عدداً من المنتجات البرمجية التي من مهامها جعل التفاعل بين المستخدم والتكنولوجيا أبسط وأكثر عفوية.

وأوضحت الشركة أن كاميرتها الجديدة تُعد أول كاميرا تضم تقنية إستشعار العمق ثلاثي الأبعاد، ووحدة تصوير ثنائية الأبعاد تساعد الكاميرا على رؤية العمق في الصورة بشكل مشابه للعين البشرية، وتستطيع الكاميرا التصوير بدقة الوضوح الكامل -1080p- وتمتلك حساساً مُدمجاً قادراً على إكتشاف الحركات وتعبيرات الوجه، ما يساعدها في فهم العواطف، والتمييز بين مقدمات الصورة وخلفياتها، الأمر الذي يتيح للمستخدم -على سبيل المثال- إستبدال خلفية غير جميلة من الصورة بأخرى أجمل بسهولة، بحسب الشركة.

ووفقا لصحيفة الإقتصادية إستعرض مولي إيدن، نائب الرئيس الأول لـ إنتل والمدير العام للحوسبة الإدراكية في الشركة، إمكانية إستخدام الكاميرا لإجراء عمليات مسح ثلاثي الأبعاد للأجسام بإستخدام برنامج سنس لشركة ثري دي سيستمز.

وتمتاز الكاميرا أيضاً بتتبع حركة العين، وهو ما يمكن إستخدامه كأداة للتقييم في التطبيقات المرتبطة بالتعليم وبتحديد الذكاء عند الأطفال، من خلال معرفة مُعدل وسرعة القراءة، كما أنها قادرة على ملاحظة الحركة، وهو ما يمكن إستغلاله في التطبيقات والألعاب التفاعلية، وتستطيع الكاميرا أيضاً تحديد الأبعاد والأحجام والعمق والألوان.

المصدر: موقع لها أون لآين.