روائع مختارة | قطوف إيمانية | الرقائق (قوت القلوب) | هذه المرأة ستدخل النار

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > قطوف إيمانية > الرقائق (قوت القلوب) > هذه المرأة ستدخل النار


  هذه المرأة ستدخل النار
     عدد مرات المشاهدة: 424        عدد مرات الإرسال: 0

= أبي هذه المرأة ستدخل النار.

- أسكت يابني ولا تشر بيدك نحوها.

= أبي إنها تكشف عن شعرها، لقد قالت لي أمي ذلك.

- قلت لك لا تشر بيدك عندما تتحدث عن الآخرين في الشارع.

= أنا أسف يا أبي، لقد نسيت.

- لم يعد ينفع الأسف، المرأة أقبلت تقدمت المرأة نحو الأب وسالته: ماذا يقول طفلك؟

= إنه يقول: هذه المرأة ستدخل النار.

* ولماذا؟

= لأنك تكشفين عن شعرك وديننا الإسلامي يحرم كشف الشعر على المرأة.

* نظرت إلى الطفل بتعجب شديد، وإستغربت من شجاعته ثم قالت: أريد أن أعرف أكثر عن الإسلام هذا رقم هاتفي شكرته ثم انصرفت ولم تنس أن تربت على رأس الطفل الصغير.

الساعة العاشرة مساء، رنين الهاتف يعلن عن مكالمة نعم أنا المرأة التي قابلتها اليوم في السوق مرحباً، أي خدمة أنا وأسرتي نريدك أن تزورنا حتى تحدثنا عن الإسلام.

* لامانع لديّ، أنا قادم إليكم.

جلس الجميع يستمعون إلى حديث الأب عن الإسلام، وقبل أن ينتهي منحهم بعض الكتب التي تتحدث عنه..أسلمت الأم والأب وأسلم الأبناء... عاد أفراد الأسرة إلى بلدهم وهمّ الدعوة يحتل من قلوبهم مكاناً كبيراً، وهناك إفتتحوا مركزاً إسلامياً، يدعو إلى الإسلام، ليخرج الناس من الضلالة إلى النور.. شعارهم: «إن الدين عند الله الإسلام» و«لأن يهدي الله بك رجلاً خيراً لك من حمر النعم» فشكراً لذاك الطفل ولتلك الأم التي أحسنت التربية، وللأسرة التي ذاقت حلاوة الإيمان فأصبحت داعية إليه...

الكاتب: عبدالله الهندي.

المصدر: موقع طريق التوبة.